السياحة في روما ايطاليا

بما إن روما هي عاصمة الفنون والثقافة فلهذا نجد انه توجد بها الكثير من الكثير من المسارح و متاحف روما العريقة. فهي بلد تاريخية حيث تكثر بها المعالم الأثرية. ولهذا نجد أن لها صدارة في عالم السياحة الثقافية. تجد هناك عدد كبير من التماثيل والكنائس المبهرة والمحفورات الأثرية.

وبما أن المتاحف هي الأكثر شهرة في روما, فسوف نخصص هذا المقال لعرض بعض من أهم متاحف روما التي لابد ألا تفوتك زيارتها, حيث إنها تعد من المعالم التاريخية والتي تجعل من روما محط أنظار السياحة التاريخية…

متاحف روما ايطاليا

متاحف روما ايطاليا

أشهر متاحف روما ايطاليا

متحف الفاتيكان

متاحف الفاتيكان

انه ليس مجرد متحف واحد انه مجموعة كبيرة من المتاحف, التي لابد أن تقف في صفوف حتى تتسنى لك فرصة الدخول له. وقد قام البابا يوليوس بتأسيسه في القرن السادس الميلادي. فهو يحتوى على مجموعة من السلالم ذات الشكل الحلزوني. وقد قام الفنان العالمي مايكل انجلو برسم النقوش على سقف الكنيسة..

يضم هذا المتحف الكثير من المتاحف الصغيرة مثل المتحف الجريجوري والنتحف الاتروسكاني والمتحف الجريجوري المصري ومتحف بيو المسيحي ومتحفة مكتبة الفاتيكان, بالإضافة إلى بعض اللوحات الفنية الشهيرة.

وبما انه يوجد صعوبة في الدخول, فننصحك عزيزي المسافر بحجز تذاكر الدخول مسبقا عبر الانترنت, حتى تضمن سهولة ويسر وعدم إهدار الوقت في المكوث طويلاً في صفوف الانتظار. كما إننا ننصحك أيضا بارتداء ملابس مريحة وبالأخص الحذاء حيث انه لن يكفيك يوم واحد لزيارة هذه المجموعة الكبيرة من المتاحف

متحف الحضارة الرومانية

متحف الحضارة الرومانية

تم تأسيس هذا المتحف عام 1889 وأقيم له افتتاح كبير عام 1890 في فترة توحيد ايطاليا. يحتوى هذا المتحف على بعض القطع التاريخية التي يرجع تاريخها إلي القرن الثالث والخامس قبل الميلاد. كما يوجد أيضا مجسم كبير لروما القديمة وما كانت به من مباني قديمة تلفت الأنظار من الوهلة الأولى. إن اغلب القطع المعروضة هناك يعود تاريخها إلى العصر الروماني, ويطلق عليه أيضا اسم متحف ديلا سيفيلتا رومانا وهو يقع في جنوب ايطاليا في حي اليورو. يضم هذا الحي مجموعة ضخمة من المعالم الأثرية التي يعود تاريخها إلى الفترة ما بين 1930 و 1940 ميلادية.

قلعة سانت أنجلو ”  Sant’Angelo”

castle st. Angelo

لابد أن تحرص عزيزي المسافر ألا تفوتك زيارة هذه القلعة التي تم إنشائها منذ 1900 عام. أمر ببنائها للإمبراطور الروماني هادريان، فهي من الأماكن العريقة في روما.

المتحف الوطني

المتحف الوطني

تم إنشاء هذا المتحف في القرن السادس عشر بتكليف من البابا يوليوس الثالث وتم إقامته في فيلا Guilia. وهو يضم العديد من القطع الأثرية ولهذا فهو محط أنظار السائحين المهتمين بالسياحة الأثرية. ومن أهم التماثيل المعروضة تمثال عريس وعروسه وهو موجود بالحجم الطبيعي ويحمل اسم Sarcofago degli Sposi. كما يظهر بالمتحف كذلك مزهرية تحمل اسم Tita Vendia يقدر عمرها تقريبا بأكثر من 2600 عام.

قصر ديورا بامفيليج “Palazzo Doria Pamphilj”

Palazzo Doria Pamphilj

Palazzo Doria Pamphilj

يرجع تاريخ هذا القصر إلى القرن الخامس عشر, وهو مملوك لأحد أسر القطاع الخاص. كما انه لا يزال أحد أسر القطاع الخاص يقيمون إقامة دائمة في جزء من القصر. ولا تتعجب إذا علمت أن هذا القصر يحتوى على أكثر من 400 لوحة فنية لاشهر الرسامين مثل كارافاجيو، فيلازكيز وتيتيان بالإضافة إلى بعض المنحوتات التي قد قام بعملها الفنان بيرنيني.

كاتدرائية القديس بطرس

كاتدرائية القديس بطرس

تقع هذه الكاتدرائية في منطقة الفاتيكان وهي تعتبر المقر السمي للباباوية. يزور هذه الكاتدرائية الآلاف من السائحين سنويا. وساعات العمل بها من الساعة السابعة صباحا وحتى السابعة مساءا. تحتوى هذه الكاتدرائية على العديد من التماثيل والأعمال الفنية المختلفة التي تعود إلى عصر النهضة, الذي ازدهر بالفن والنحت. فهناك تجد العديد من التماثيل التي قام بنحتها الفنان مايكل انجلو مثل تمثال “بييتت” الذي يمثل السيدة مريم العذراء والمسيح عيس بين يديها.

أما عن القبة الخاصة بها فهي لها شكل مميز جدا, وبها فتحة كبيرة يدخل من خلالها أشعة الشمس لتضئ المكان كله. والجميل من هذا كله وجود أربعة أعمدة لولبية تلفت النظر من الوهلة الأولي. لقد قام الفنان المبدع لبرنيني ببماء جزء كبير من الكاتدرائية والساحة المركزية بها والتي تعتبر من أهم المعالم الخاصة بالسياحة الدينية في مدينة الفاتيكان الصغيرة.

ولكن عند الدخول إلى هذه الكاتدرائية لابد للزائرين أن يقوموا بارتداء الملابس المحتشمة جدا  ومن لا يتبع هذه القاعدة فلن يسمح له بالدخول إلى ساحة الكاتدرائية, فهي ضمن أهم متاحف رومها وأماكنها السياحية.

%d مدونون معجبون بهذه: